Sign In
This page was printed from:
http://msia.gov.bh/ar/Media-Center/MSIA-Press/Pages/وزير-الإعلام-يؤكد-أن-السعودية-عصية-على-الارهاب-.aspx
أشاد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام باحتضان حلبة البحرين الدولية «موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط» لسباق الفورمولا 1 للعام الرابع عشر، وسط توافر منظومة متقدمة من الخدمات التنظيمية واللوجستية والأمنية والإعلامية.
​أكد سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام أن الإعلام العربي يواجه حملات مستمرة موجهة ضد دوله، ألقت بظلالها على تأثيره في الشارع العربي وتركيزه على قضاياه الوطنية.
​أشاد وزير الإعلام البحريني رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية علي بن محمد الرميحي بالخدمات العظيمة التي تقدمها المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في رعاية ضيوف الرحمن، وتأمين أداء مناسكهم في راحة وطمأنينة ويسر ، مستنكرًا أي دعوات خبيثة للإساءة إلى المملكة أو الانتقاص من تاريخها المشرف في خدمة الإسلام والمسلمين ، أو محاولة تسييس الشعائر الدينية أو تدويل الحرمين الشريفين.

تواصل معنا

وزير الإعلام يشيد بكفاءة الأجهزة الأمنية السعودية

24 يونيو 2017

​أشاد سعادة وزير شئون الإعلام السيد علي بن محمد الرميحي بكفاءة الأجهزة الأمنية السعودية، ويقظتها في إحباط المخطط الإرهابي الآثم الذي كان يستهدف المسجد الحرام وزواره من المعتمرين والمصلين، مؤكدًا وقوف العالم أجمع مع المملكة فيما تتخذه من إجراءات لمحاربة هذه الأعمال الإرهابية التي تتنافى مع جميع التعاليم الدينية والقيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية.

وثمن سعادة الوزير في تصريح لوكالة الانباء السعودية الجهود العظيمة التي تبذلها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في خدمة الإسلام والمسلمين، ورعاية ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين، وتوفير سبل الراحة والأمان لهم، مؤكدًا أن المملكة بفضل الله ثم قيادتها قدمت الكثير وما زالت تقدم لخدمة الحرمين الشريفين، مشددًا على أن محاولة ارتكاب هذه الجريمة النكراء في مكة المكرمة وفي هذه الأيام المباركة لا يقوم بها إلا مجرم تجرد من كل المشاعر الدينية والإنسانية.

وقال الرميحي إن المملكة العربية السعودية بقيادتها الحكيمة للعالم العربي والإسلامي، وإسهاماتها العالمية الرائدة في نشر قيم الوسطية والتسامح ومحاربة التطرف والإرهاب بجميع صوره وأشكاله ستبقى عصية على قوى الشر والضلال ومخططاتهم الإجرامية الآثمة لزعزعة أمنها واستقرارها، ومحاولتهم الفاشلة في تشويه العقيدة الإسلامية السمحة وأغراضهم الدنيئة في استهداف المقدسات الدينية والمساس بأمن وسلامة المجتمعات الآمنة.

ونوه بقيادة المملكة العربية السعودية للعالم العربي والإسلامي بحكمة وكفاءة واقتدار، وسط تقدير عالمي لجهودها ورؤيتها الثاقبة في نشر القيم والمبادئ السامية للدين الإسلامي الحنيف، والذود عن أمن الأمة الإسلامية وسلامة جميع أبنائها، ومحاربة الإرهاب واجتثاثه من كافة جذوره الفكرية والتمويلية، وحرصها على حماية الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي وخدمة الإنسانية.

آخر تحديث: 11-07-2017 15:33:22