Sign In
This page was printed from:
http://msia.gov.bh/ar/The-Ministry/Pages/Five-Year-Strategy.aspx
بنا / استقبل حضرة صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بقصر بيان صباح اليوم سعادة السيد نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك لشئون الاعلام وسعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شئون الاعلام في مملكة البحرين، بمناسبة زيارتهما للكويت لحضور الملتقى الإعلامي العربي المنعقد هناك حاليا، حيث نقلا الى سموه تحيات القيادة وتمنياتها الطيبة لسموه بموفور الصحة والسعادة و للشعب الكويتي دوام الازدهار والتقدم في ظل قيادته.
​المنامة في 13 ابريل /بنا/ صدر عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه مرسومان لسنة 2017م. و جاء في المرسوم الاول رقم (27) انه يعين السيد عبد الرحمن محمد جاسم بحر وكيلاً لوزارة شؤون الاعلام. فيما نص المرسوم الثاني رقم (28) انه يعين السيد محمد علي بهزاد رئيساً تنفيذياً لمركز الاتصال الوطني.​
في إطار حرصهما على تدعيم الكوادر الوطنية وتعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في تطوير الأداء الإعلامي، وقّع سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام ومعالي الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة صندوق العمل "تمكين" اليوم بمقر الوزارة اتفاقية للتعاون بين الجهتين في تدريب 100 شاب وفتاة بحرينيين من خريجي الجامعات الوطنية في المجال الإعلامي.

تواصل معنا

الاستراتيجية الخمسية

تمتد الإستراتيجية الخمسية لوزارة الدولة لشئون الإعلام من 2013 إلى 2018.

المهمة

رسم السياسات الإعلاميّة لمملكة البحرين وتنظيم قطاع الإعلام والاتصال بهدف بناء إعلام يتّسم بالمهنية والمصداقية ويساهم في تكوين رأي عام واع ومستنير وتأسيس مجتمع ديمقراطيّ متطوّر ومتطلّع لمستقبل مشرق.

الرؤية

تطوير المشهد الإعلاميّ البحريني في ظلّ ترسيخ الوحدة الوطنيّة، والديمقراطية، والإصلاح المستمرّ، والعدالة، والمساواة، بما ينسجم مع قيم المجتمع البحريني وطموحات المواطنين.

التحدّيات الاستراتيجية 

  1. عدم وجود قانون للإعلام والاتصال يتماشى مع تطور المهنة والمستجدات التقنية والتكنولوجية.
  2. غياب المعايير والقواعد الأخلاقية المنظمة لقطاع الإعلام والاتصال وغياب مفهوم العمل المؤسسي ضمن المؤسسات الإعلامية الرسمية وغير الرسمية.
  3. ضعف تدريب وتأهيل الكوادر الإعلامية.
  4. ضعف الإنتاج الإعلامي المحلي.
  5. ضعف الشراكات والعلاقات الإعلامية مع الخارج.
  6. حدوث تشويش أو عطب فني يوقف عملية البث والإرسال أو يتسبب في تلف البيانات الرقيمة المخزنة.
  7. الحاجة لتعزيز البنية التحتية وبناء مرافق جديدة.
  8. وجود حملات إعلامية عدائية مشوهة.
  9. غياب الخطاب الإعلامي الموحد للحكومة والتنسيق الإعلامي بين الوزارات والمؤسسات الحكومية.
  10. ضعف الاستثمار في مجال الإعلام والاتصال.

الأهداف الاستراتيجية 

1.    الهدف الاستراتيجي الأول:

 التأهيل الشامل لقطاع الإعلام والاتصال وتطويره بما يعزّز الوحدة الوطنية والمدّ الإصلاحي، ويرسّخ الأمان والاستقرار، ويشيع روح التآلف والتسامح، ويساهم في نشر الوعي والمعرفة في المجتمع.

2.    الهدف الاستراتيجي الثاني:
التعريف بالمشروع الإصلاحي وبإنجازات الحكومة وأدائها الفاعل، وبعمليّة التحديث والتنمية المستدامة، لدى الرأي العامّ المحلي والدولي، وذلك من خلال تطوير قنوات الاتصال بين مختلف أجهزة الدولة ووسائل الإعلام والاتصال في الداخل والخارج.

3.    الهدف الاستراتيجي الثالث:
جعل قطاع الإعلام والاتصال مجالا استثماريّا قادرا على تحقيق قيمة مضافة، وعنصرا من عناصر تنويع الدخل الوطني، ومكوّنا من مكوّنات القاعدة المتنوّعة للأنشطة الاقتصاديّة الوطنيّة، ومصدر إشعاع إقليمي وعربي.

آخر تحديث: 01-09-2014 13:25:56